الرئيسية » رياضة » ماهي المدة اللازمة للراحة بين جلسات التمارين، من أجل حرق الدهون وبناء العضلات؟
ماهي المدة اللازمة للراحة بين جلسات التمارين، من أجل حرق الدهون وبناء العضلات؟

ماهي المدة اللازمة للراحة بين جلسات التمارين، من أجل حرق الدهون وبناء العضلات؟

كم مدة الراحة بين جلسات التمارين؟ سؤال يوجه إلي كثيرا. وكثيرا ما يأتي جوابي مفاجئاً.
يعتقد الكثيرون أن وقت الراحة بين الجلسات يجب أن يكون قصيراً لأجل حرق الدهون الأمثل، بينما يكون طويلاً لأجل بناء العضلات الأمثل. دعونا نمعن النظر قليلاً …

.
.
image
.
.
كم مدة الراحة بين الجلسات لحرق الدهون الأمثل؟
 .
هل عليك التقليل من فترات راحتك بين الجلسات لكي تحرق الدهون أكثر؟ ما أقوله هو: لا. كما ترى، الدهون هي الوقود المفضل للعضلات في فترات الراحة. لذا فمن المنطقي جداً الحفاظ على كتلة العضلات بل وبناؤها إذا كان حرق الدهون هو الهدف. ويمكننا الحفاظ على العضلات أو بناءها من خلال التدريب على الوزن الثقيل.
ماذا يحدث إذا قللنا فترات الراحة بين الجلسات؟ سنضطر لاستخدام أوزان أخف. في هذه الحالة سيكون الضغط على العضلات أقل، وبالتالي سنفقد إشارة الحفاظ على العضلات أو بناءها. فقدان كتلة العضلات سينتج عنه انخفاض عملية التمثيل الغذائي. وهذا يعني حرق أقل للدهون.
ماذا عن الحرق الذي تحصل عليه عند استخدامك أوزان أخف لفترات تمرين أطول، مع فترة راحة قصيرة بين الجلسات؟
لا تنخدع بهذا الحرق وتظن أن الدهون يتم حرقها. انه حمض اللبنيك. ولا علاقة لذلك بحرق الدهون في الجسم. لا يهم كم يؤلمك ذلك، ولا كم مرة تكرر التمرين أكثر وأكثر. كل ما تفعله هو إجهاد العضلات ومنعها من استخدام الأوزان الثقيلة.
 .
 .
image
.
.
كم مدة الراحة بين الجلسات لبناء العضلات الأمثل؟
 .
في الواقع لا يوجد فرق بين فترات الراحة لبناء العضلات أو حرق الدهون. وكما ذكرت أعلاه فإن الأوزان الثقيلة هي التي تبني العضلات.
إليك الطريقة المثلى للراحة بين الجلسات، سواء كنت تسعى لبناء العضلات أوحرق الدهون:
- الراحة والاسترخاء لمدة ٣٠ إلى ٦٠ ثانية بعد انتهاء آخر جلسة.
- تصفية الذهن.
- التركيز وتصور الجلسة التالية.
-الاقتراب من القضيب المعدني أو الوزن الذي ستحمله، والتركيز بعمق قدر الإمكان.
يستغرق الأمر بأكمله دقيقتين إلى ثلاث دقائق أو أكثر في التمارين مثل حمل الأوزان والقرفصاء (السكوات). إذا كنت جادا في تدريبك، تحتاج إلى التركيز، وإبعاد كل مايشتت ذهنك. التركيز والتصور يزيدان من نتائج تدريباتك بشكل كبير. وهما مفتاحي الأداء الأقصى.
 .
 .
image
.
.
كم مدة الراحة بين الجلسات؟ – الخاتمة
 .
يمكن تلخيص مدة الراحة بين الجلسات هكذا: طالما كنت بحاجة للراحة من أجل إنصاف الجلسة المقبلة في الأداء فخذ وقتاً لذلك. إننا نريد تحقيق أقصى الأداء- لا نريد التعب. تختلف أوقات الراحة من شخص لآخر ومن تمرين لآخر – وربما تتغير بالنسبة لك أيضا مع مرور الوقت وحين تصبح أقوى.
وقت الراحة بين الجلسات يعتمد أيضا على ما إذا كنت تؤدي جلسات متتالية أو مجموعة جلسات (سوبر ست) – والتي أفضلها دائماً.
ويتغير وقت الراحة إذا كانت جلسات إحماء عنه إذا كانت جلسات تمرين رئيسية.
لجلسات الاحماء، لن تحتاج للراحة أطول من الوقت الذي يستغرقه تغيير الصحون. إذا حسبت الوقت، ستكون فترات الراحة بين جلسات الإحماء من دقيقة إلى دقيقتين.
وبمجرد بدئك بجلسات التمارين الرئيسية، ستميل إلى التباطؤ قليلا. الأوزان ستصبح أثقل، وستكون بحاجة للراحة لتحقيق أقصى أداء في الجلسة التالية. إذا قللت وقت الراحة حينها، ستدفع ثمن ذلك في الجلسة التي تليها.
 .
.
الخلاصة: لا تقم بحساب وقت راحتك بين الجلسات. خذ الوقت اللازم لك لتحقيق أقصى أدائك، ولكن لا تأخذ وقتا طويلا بحيث تبدأ مرحلة التهدئة، وتفقد التواتر أو التوازن وكذلك التركيز. حافظ على تركيزك.
 .
.
.
.
13731 views

عن الاء آل فريان

آلاء آل فريان بكالوريوس ترجمة/ جامعة الملك سعود مهتمة بالصحة والرياضة

اضف رد

إلى الأعلى