الرئيسية » غذاء » ٢٠ نوعاً من الأطعمة قد تسبب التسمم
٢٠ نوعاً من الأطعمة قد تسبب التسمم

٢٠ نوعاً من الأطعمة قد تسبب التسمم

 

٢٠ نوعاً من الطعام قد تسبب التسمم، المألوف منها وغير المألوف

 

 

image

.

١- ليستيريا الفواكه والخضروات الطازجة
قد تلوث بكتيريا الليستيريا المنتجات الطازجة مثل الشمام، وكذلك بعض الأطعمة المصنعة مثل الجبن. أعراض الإصابة بتلك البكتيريا تشمل الحمى وآلام العضلات واضطرابات المعدة أو الإسهال - تبدأ الأعراض بالظهور خلال يومين إلى شهرين بعد أكلها.
للوقاية: فرك المنتجات الطازجة وتجفيفها قبل القطع، وتخزينها في الثلاجة في درجة حرارة أقل من ٤٠ف. وأيضاً تنظيف كل الأدوات التي لامست البطيخ.

.

image

.

٢- ليستيريا منتجات الحليب غير المبستر
قد تحتوي منتجات الحليب المصنوعة من الحليب الطازج على بكتيريا الليستيريا، بما في ذلك الزبادي والأجبان الطرية مثل جبن البري والفيتا والكيزو المكسيكية. ولأن الليستيريا يمكن أن تعيش في درجة الحرارة الأكثر برودة، فإن تبريد هذه الأطعمة لا يقتل تلك البكتيريا. ويعد كبار السن والنساء الحوامل والأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة هم أكثر الناس عرضة لخطر الإصابة بالمرض.
للوقاية: التحقق من الملصق الغذائي، والتأكد من انه يحتوي كلمة “مبستر”.
.
image
.
٣- ليستيريا اللحوم الباردة والنقانق
أحيانا تجد الليستيريا طريقها إلى مصانع تجهيز الأغذية، حيث تعيش هناك لعدة سنوات. الحرارة تقتل الليستيريا، ولكن التلوث بها قد يحدث بعد الانتهاء من الطبخ وقبل التعبئة والتغليف – كأن يتم وضع الطعام الذي تم تجهيزه على مكان وُضعت به اللحوم النيئة قبل ذلك.
للوقاية: لا تحتفظ بالأطعمة المطبوخة أو الجاهزة للأكل بعد مضي تاريخ انتهائها. سخن النقانق واللحوم الباردة حتى درجة حرارة ١٦٥ف قبل تناولها.
.
image
.
٤- سالمونيلا الدواجن والبيض
قد تلوِّث بكتيريا السالمونيلا أي طعام، إلا أن إمكانية التلوث بها تكون أكبر في المنتجات الحيوانية بسبب اتصالها بفضلات الحيوان. ففي الدجاج، قد تصيب السالمونيلا البيض قبل تشكل القشرة، لذا يتلوث بها بعض البيض حتى لو كان نظيفاً وطازجاً. وتشمل أعراض الإصابة بتلك البكتيريا تقلصات المعدة والحمى والإسهال، التي تبدأ خلال ١٢ إلى ٧٢ ساعة من تناولها، وعادة ما تستمر من ٤ إلى ٧ أيام.
للوقاية: عدم أكل البيض النيئ أو غير المطبوخ بشكل جيد. طهي الدواجن في درجة حرارة ١٦٥ف. عدم وضع الدواجن النيئة مع الدواجن المطهية وغيرها من الأطعمة. غسل اليدين وألواح التقطيع والأواني وكذلك طاولة التقديم.
.
image
.
٥- سالمونيلا المنتجات الطازجة
تأتي الفواكه والخضروات الطازجة بعد الدواجن كسبب للعدوى بالسالمونيلا.، حيث وصل التلوث بها إلى الطماطم والفلفل الحار وأوراق السلطة الخضراء والبابايا. وقد تتلوث بها البراعم أيضاً لأنها تزرع في أجواء دافئة رطبة – وغالباً ما تؤكل نيئة أو مطبوخة قليلاً. يمكن أن تكون الإصابة بها شديدة أو حتى مميتة لأولئك الذين لديهم فرصة حدوث مضاعفات، بما في ذلك الأطفال والمسنين الضعفاء.
للوقاية: تُغسل المنتجات الطازجة جيداً وتجفف، وفي حالة تخزينها توضع في الثلاجة بدرجة حرارة ٤٠ف.
.
image
.
٦- سالمونيلا الأغذية المصنعة
من المحتمل تلوث رقائق البطاطس أو المقرمشات أو الحساء المعلب أو زبدة الفول السوداني أو حتى وجبات الطعام المجمدة ببكتيريا السالمونيلا. إذ تم ربط إحدى حالات الإصابة بتناول زبدة الفول السوداني والأطعمة المعلبة المصنوعة من الفول السوداني، بما في ذلك ألواح الجرانولا والكوكيز. وفي مثل هذه الحالات، قد تلوث بكتيريا السالمونيلا مكان التصنيع وتتعداه إلى العديد من المنتجات، والتي يجب أن يتم استدعاءها بعد ذلك فور الاكتشاف.
للوقاية: لا تستخدم المنتج الذي تم استدعاؤه – أعِده فورا إلى المحل أو تخلص منه. كما أن تسخين الأطعمة إلى درجة حرارة ١٦٥ف يمكن ان يقتل بكتيريا السالمونيلا.
.
image
.
٧- سالمونيلا اللحوم النيئة
اللحوم النيئة واللحوم المفرومة بشكل خاص، تحمل خطر التلوث بالسالمونيلا. وقد تم ربط الديك الرومي المفروم مع العديد من حالات الإصابة ببكتيريا السالمونيلا. ولايمكن عادة الحكم بتلوث الطعام من عدمه بالسالمونيلا لأن منظره ورائحته طبيعية جداً.
للوقاية: يتم طهي لحم البقر أو الضأن في مالايقل عن ١٤٥ف. أما بالنسبة للدواجن (بما في ذلك المفروم منها) لتطهى في درجة حرارة ١٦٥ف. ويطهى لحم البقر ولحم الضأن المفروم في درجة حرارة ١٦٠ف. تجنب انتقال العدوى عن طريق غسل اليدين وجميع الأسطح بالماء الدافئ والصابون بعد ملامستها للحوم النيئة.
.
image
.
٨- ايكولاي لحم البقر المفروم
تعيش بكتيريا ايكولاي في أمعاء الماشية ويمكن أن تلوث لحوم الأبقار أثناء عملية الذبح. ويعد لحم البقر المفروم خطيرا بشكل خاص، لأن البكتيريا يمكن أن تنتشر عندما تصل اللحوم مرحلة الفرم. أعراض الإصابة بالإيكولاي تشمل تقلصات شديدة في البطن والإسهال المائي والقيء. تظهر الأعراض عادة خلال عدة أيام من تناول الطعام الملوث، ويمكن أن تكون شديدة في الناس الأكثر عرضة للخطر. يستغرق المرض حوالي أسبوع.
للوقاية: طهي اللحوم جيداً (درجة حرارة ١٦٠ف، بدون لون وردي في الوسط). عدم وضع البرغر المطبوخة مرة أخرى على الطبق الذي كانت فيه نيئة. غسل الأواني وميزان حرارة اللحوم بالمياه الدافئة والصابون.
.
image
.
٩- ايكولاي العصيرات الطازجة والحليب
في عملية البسترة تستخدم الحرارة لقتل البكتيريا. وبما أن معظم العصائر التي نجدها في محلات البقالة تمت بسترتها فإنها لا تشكل أي خطر. لكن العصيرات وشراب الفاكهة غير المبسترة التي تباع في المزارع والمطاعم ومحلات العصير أو محلات الأغذية الصحية يمكن أن تحمل الايكولاي. ويمكن أن تلوث تلك البكتيريا الحليب الطازج نتيجة استخدام معدات غير نظيفة للحلب أو بسبب السماد الملوث أو الضروع المصابة.
للوقاية: شراء المنتجات المبسترة فقط. وفي حالة عدم التأكد يتم غليها قبل الشرب.
.
image
.
١٠- ايكولاي المنتجات الطازجة
يمكن ان تتلوث الفواكه والخضروات بالإيكولاي إذا كانت الأسمدة أو المياه المستخدمة لزراعتها تحمل البكتيريا. الخضر الورقية هي الأكثر تعرضا للمخاطر. وقد تم ربط إحدى حالات الإصابة بالسبانخ الطازجة. لكن هيئة إنتاج المزارعين وضعت تدابير السلامة في مكان الزراعة لتقليل المخاطر. ويقول الخبراء بأن الفوائد الصحية لتناول الفاكهة والخضار الطازجة أكبر بكثير من خطر التسمم الغذائي.
للوقاية: فصل أوراق الخضر الورقية وغسلها منفردة، وطهي الخضار لقتل البكتيريا.
.
image
.
١١- التسمم الوشيقي أو الممباري بالأطعمة المعلبة
هذا النوع من التسمم الغذائي نادر و ربما يؤدي إلى الوفاة، وهو مرتبط بالأطعمة المعلبة أو المحفوظة بطريقة غير سليمة. الأطعمة المعلبة منزلياً هي الأكثر عرضةً للخطر، وكذلك العسل واللحوم المعالجة والمخمرة والمدخنة أو السمك المملح. الأطفال الرضع أكثر خطورة عند الإصابة بالمرض. وتشمل الأعراض تقلصات البطن والتقيؤ ومشاكل في التنفس وصعوبة في البلع وكذلك الرؤية المزدوجة وضعف أو شلل في الجسم. إذا كنت تشك في التسمم الوشيقي اتصل بالاسعاف فوراً.
للوقاية: لا تعطي العسل للأطفال دون عمر السنة. تخلص من العلب المنتفخة والجرار المثقوبة والأطعمة المحفوظة كريهة الرائحة – أو عند انسكاب السائل بقوة حال فتح العلبة. ويتم تعقيم الأطعمة المعلبة منزلياً عن طريق الطهي في درجة حرارة ٢٥٠ف لمدة نصف ساعة.
.
image
.
١٢- بكتيريا المطثية الحاطمة في اللحوم والحساء والمرق
المطثية الحاطمة هي نوع من البكتيريا التي تسبب تشنجات وإسهال دائم أقل من ٢٤ ساعة. الحساء والمرق وغيرها من الأطعمة التي يتم إعدادها بكميات كبيرة وابقاءها دافئة لفترة طويلة قبل التقديم هي أكثر الأطعمة عرضة للتلوث بالمطثية الحاطمة.
للوقاية: طهي الصلصات والمرق والحساء جيدا، ثم حفظها في درجة حرارة أعلى من ١٤٠ف أو أقل من ٤١ف. تقديم الطعام الساخن مباشرةً بعد الطهي. وحفظ البقايا في الثلاجة فوراً.
.
image
.
١٣- المكورات العنقودية في السندويتشات والسلطات والمعجنات
نعم، يمكنك الإصابة بعدوى المكورات العنقودية من الطعام – عندما يكون الشخص الذي يعد الطعام مصاباً به. الأطعمة الأكثر عرضة تشمل السندويتشات والسلطات (بما في ذلك البيض والتونة والدجاج والبطاطا والمعكرونة) والشطائر المحشوة بالكريمة والحلويات. تظهر الأعراض بسرعة خلال أقل من نصف ساعة من تناول الطعام، وتشمل القيء والتشنجات والإسهال. وعادة مايستغرق المرض يوم إلى ثلاثة أيام.
للوقاية: غسل اليدين جيداً قبل تناول الطعام. عدم لمس الطعام في حال كنت مريضاً أو لديك التهاب في الأنف أو العين، أو كان هناك جرح مفتوح، أو عدوى على يديك أو المعصمين.
.
image
.
١٤- التهاب الكبد أ من سوء تقديم الطعام.
التهاب الكبد (أ) هو فيروس يهاجم الكبد ويمكن أن يسبب الحمى والتعب والغثيان وفقدان الوزن واليرقان. معظم الالتهابات خفيفة. يمكن أن ينتقل من شخص مصاب لم يغسل يديه جيداً، وقام بلمس الطعام أو الأدوات التي توضع في الفم. وقد كان مصدر حالات الإصابة مؤخراً هو العمال في مصانع تجهيز الأغذية والمطاعم.
للوقاية: الحصول على تطعيم ضد التهاب الكبد أ. التحقق من التقييم الصحي للمطعم، وكذلك غسل اليدين جيداً قبل تناول الطعام.
.
image
.
١٥- العطيفة أو البكتيريا الملتوية في الدواجن غير المطبوخة جيداً
قطرة واحدة من ماء الدجاج النيء يمكن أن تسبب التسمم الغذائي بالبكتيريا الملتوية – وهو مرض غير معروف، ويعد ثاني سبب رئيسي للتسمم الغذائي في الولايات المتحدة. الأعراض تشمل الحمى والمغص والإسهال والقيء. معظم الناس يتعافون في أقل من أسبوع، ولكن في بعض الحالات قد يؤدي إلى متلازمة غيلان باريه، وهي مرض خطير نادر، يحدث بعد أسابيع قليلة من مرض الإسهال ويمكن أن يسبب شللا مؤقتا.
للوقاية: تجنب انتقال التلوث من خلال غسل اليدين وألواح القطع والأواني والأسطح بعد ملامستها للدواجن النيئة بالماء الدافئ والصابون. طهي الدواجن في ما لا يقل عن ١٦٥ف.
.
image
.
١٦- فيروس نوروالك من سوء تقديم الطعام.
تعد فيروسات النورو أكثر المسببات شيوعاً لما يُعرف باسم “أنفلونزا المعدة”. وهي تسبب القيء والإسهال، وعادةً ما تستغرق فترة المرض بتلك الفيروسات حوالي ٢٤ إلى ٤٨ ساعة. فيروسات نوروالك تلوث الطعام عندما لا يغسل عامل الطعام يديه جيداً بعد استخدام الحمام. بعض الأطعمة مثل السلطة أو المحار تشكل خطراً أكبر لأنها ليست مطبوخة قبل الأكل.
للوقاية: غسل اليدين دائماً بالماء الحار والصابون لمدة ٣٠ ثانية، بعد استخدام المرحاض أو تغيير الحفاضات وقبل تناول الطعام.
.
image
.
١٧- بكتيريا فيبريو فولنيفيكوس في المحار النيء
فيبريو فولنيفيكوس هي بكتيريا تعيش في مياه البحر الدافئة ويمكن أن تلوث الاصداف وخاصة المحار. العدوى بفيبريو فولنيفيكوس تسبب نفس الأعراض المعوية التي تسببها الأمراض الأخرى المنقولة من الأطعمة، ولكنها قد تتطور إلى التهاب دم يهدد الحياة لدى الاشخاص المصابين بضعف في جهاز المناعة.
للوقاية: أكل المحار المطبوخ جيدا فقط. القلي أوالطهي أوالغلي وكذلك التبخير للتقليل من خطر العدوى. التخلص من المحار الذي لا يفتح أثناء الطهي.
.
image
.
١٨- تسمم القواقع المؤدي إلى الشلل
ينتج هذا النوع من التسمم من أنواع معينة من الطحالب. فعندما “تزهر” الطحالب – وهو ما يسمى بالمد الأحمر – تنتج مستويات عالية من السموم، التي يمكن أن تنتقل إلى القواقع. أعراض الإصابة بهذا التسمم تشمل وخز وخدر الشفتين واللسان وصعوبة التنفس والشلل في نهاية المطاف. وقد تحدث الوفاة في غضون ٣٠ دقيقة من الاصابة الشديدة. ولحسن الحظ فإن هذا التسمم نادر للغاية. إذ غالباً ما يتم إجراء اختبار السموم للمحار والقواقع قبل أن يتم بيعها للناس.
.
image
.
١٩- بكتيريا ذيفان إسقمري في التونة الطازجة
 ذيفان إسقمري هي بكتيريا تشبه الحساسية من تناول الأسماك التي بدأت تفسد. من الأسماك المرتبطة بهذه البكتيريا سمك التونة والماكريل والسريولا وسمك الماهي ماهي. في المراحل الأولى من فساد السمكة تنتج تلك البكتيريا مادة الهيستامين. هذا يسبب الإحساس بحرقة في الفم وحكة وطفح جلدي ويشعر المصاب بالدوخة والصداع والإسهال. تهدأ الأعراض عادةً في غضون أربع إلى ست ساعات، ويمكن تخفيف الحالة باستعمال مضادات الهستامين.
.
image
.
٢٠- تسمم السيغاتيرا في السمك
يحدث هذا التسمم من تناول أسماك الشعاب المرجانية مثل الهامور أو سمك النهاش التي تتغذى على بعض أنواع الطحالب البحرية. تظهر أعراض الإصابة في غضون ٦ ساعات من الاكل، ويمكن أن تشمل:
- حرق أو وخز مؤلم في الذراعين أو الساقين
- صداع
- الغثيان والقيء
- الإسهال
- الهلوسة
- عكس درجة الحرارة (الشعور بسخونة الأجسام الباردة، وبرودة الأجسام الساخنة)
لا يوجد علاج لتسمم السيغاتيرا، وعلى الرغم من أنه عادة ما يشفى خلال أيام أو أسابيع، إلا أن الأعراض العصبية قد تبقى لسنوات.
.
image
.
متى يجب استدعاء الطبيب؟
معظم الأمراض المنقولة من الأطعمة تشفى من تلقاء نفسها، ولكن يجب استدعاء الطبيب إذا كان لديك:
- ارتفاع في درجة الحرارة
- براز دموي
- التقيؤ لفترات طويلة
- استمرار الإسهال أكثر من ٣ أيام
- علامات الجفاف (جفاف الفم، والدوخة، وانخفاض التبول)
.
image
.
نصائح لتقديم الطعام بطريقة آمنة:
- غسل اليدين جيدا قبل تناول الطعام.
- غسل ألواح التقطيع والأواني والأسطح بعد ملامستها اللحوم النيئة.
- غسل الأغذية بالماء، وتجفيفها بالمناشف الورقية.
- استبعاد الأوراق الخارجية للخس أو الملفوف.
- طهي اللحوم والدواجن والبيض في درجة حرارة مناسبة.
- إبقاء الأطعمة الساخنة ساخنة، والأطعمة الباردة باردة.
.
image
.
احتياطات خاصة:
بعض الأشخاص معرضين لزيادة خطر الإصابة بالأمراض التي تنتقل عن طريق الأغذية، وتكون الإصابة لديهم شديدة. لذا يجب على النساء الحوامل وكبار السن والأطفال الصغار والأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي، تجنب تناول البيض النيء واللحوم التي لم تطهى بشكل جيد وكذلك منتجات الحليب غير المبسترة والنقانق غير المطبوخة واللحوم الباردة بالإضافة إلى المأكولات البحرية.
.
.
.

 

17087 views

عن الاء آل فريان

آلاء آل فريان بكالوريوس ترجمة/ جامعة الملك سعود مهتمة بالصحة والرياضة

اضف رد

إلى الأعلى