الرئيسية » غذاء » القواعد الخمسة للتنحيف الشامل
القواعد الخمسة للتنحيف الشامل

القواعد الخمسة للتنحيف الشامل

قرأت كتابا لبوب قرين Bob Greene  المدرب الشخصي لأوبرا وينفري وهو بعنوان :
ثورة التنحيف الشامل .. الكتاب يستحق القراءة بالفعل ويذكر العديد من المعلومات المهمة والقصص الملهمة . ولكن لعل أهم مافي الكتاب هذه القواعد الخمسة والتي لا أتبعها كاملة إلا أنها تؤدي عملا قويا في نزول وزني :
-
القاعدة الأولى :
-
خذ استراحة من الأكل : وذلك بالذهاب ليلا الى السرير مع شعور قليل بالجوع ومعنى ذلك أن جسمك سوف يلبي جوعه من مخزونك من الشحم. هذا لا يعني أن تعيش جائعا لكنه يعني ألا تأكل خارج إطار برنامج الطعام الصحي الذي تعتمده. تناول وجباتك الأساسية المطلوبة كما يجب ثم أدر ظهرك لرغبة شهيتك في قضمة من هنا وقضمة من هناك .
فالقاعدة الذهبية تشير الى التوقف عن تناول أي طعام قبل النوم بساعتين على الأقل حتى اليوم التالي ويفضل ابتداء ذلك من الساعة السابعة مساء ولو طالت سهرتك حتى منتصف الليل.
تذكر أنه لا ينبغي لك أن تتناول أي طعام في الليل وعندما تلجأ إلى سريرك مساء وأنت تشعر ببعض الجوع فكر في أن ذلك سيخلصك من بعض مخزونك من الشحم دون أن تبذل أي جهد جسدي.
إن تناول الطعام قبل النوم مباشرة لن يتم هضمه جيدا وسيجعلك تنام متخما كما أن ذلك سينعكس سلبا على عملية الأيض لديك فيخف مقدار ما يحرقه جسمك من الكالوريات..
فاذا اجتاحك جوع حاد قبل النوم فكر في الطريقة التي اعتمدتها لتناول الطعام خلال ذلك اليوم وبنوعيته فإنك إذا لم تآكل بشكل صحي وسليم خلال النهار سوف تشعر بالجوع ليلا .
عامل جسمك بشكل صحي وستبقى بمأمن عن جاذبية الثلاجة !
-
القاعدة ٢: تناول فطورا منعشا
-
كثيرون لا يشعرون بأي رغبة في تناول الطعام صباحا ويعتقدون أنهم اذا لم يأكلوا الفطور فانهم سيحدّون من استهلاك السعرات الحرارية لكن هذا خطأ ..
الفطور الصباحي يؤثر على : عملية الأيض وحرق السعرات الحرارية أثناء النهار – وعلى نوعية ومقدار الطاقة البدنية – وعلى مشاعر الجوع !
عملية الأيض تكون في أدنى درجاتها وأنت نائم فاذا استيقظت صباحا فإن العملية تبدأ بالانتباه لكنها تكون بحاجة إلى دافع ودعم للانطلاق . الفطور هو هذا الدافع وهذا الدعم فإذا لم تتناول الفطور فستكون عملية الأيض بطيئة.
كما أن الطعام يزودك بالطاقة مما يجعلك نشيطا أكثر وبالتالي تحرق سعرات أكثر. الفطور سيجعلك نشيطا فبدلا من ان تكلم زميلك في المكتب المجاور بالهاتف او تصرخ على الاولاد في الصالة فإنك ستقوم بنفسك لتؤدي مهامك حركيا .
الفطور هو مفتاحك لتكون مليئا بالطاقة صباحا جسديا وفكريا . كما ان الفطور يساعدك على اتخاذ القرارات السليمة خلال النهار . وهناك أبحاث علمية أظهرت أن الذين يتناولون طعام الفطور يحتاجون في وجبتي الغداء والعشاء الى سعرات حرارية أقل.
-
القاعدة ٣ : تناول ٦ أكواب ماء يوميا:
-
إذا كنت ستمارس الرياضة فإن هذا يعني انك ستحتاج إلى شرب الكثير من الماء خصوصا وأنك ستخسر الكثير من الماء أثناء التعرق ولن يستطيع جسمك أن يتبرد جيدا إذا كان يعاني من قلة السوائل.
كذلك فإن افتقاد الجسم لحاجته من الماء يؤدي إلى ابطاء مختلف المهام الحيوية الفسيولوجية بما في ذلك عملية الأيض.
والأهم من ذلك أنه عندما يتعطش جسمك للماء فإنه لا يتسبب لك ذلك بالعطش فقط بل أيضا بظاهرة “الجوع المصطنع”. فرغم أنك تكون بحاجة لشرب الماء إلا أن حاجتك هذه تقود لطلب الطعام فإذا شح الماء في جسمك ستأكل أكثر ،
وبسبب قلة السوائل فإن عملية الهضم لن تتم بشكل مناسب مما يحول دون حصولك على احتياجاتك الغذائية الضرورية وهذا يدفعك تلقائيا الى تناول طعام اضافي للتعويض.
إن تناول ٦ اكواب من المياه يوميا سيخفض كمية الوحدات الحرارية التي تتطلبها ، قد تبدو ٦ كاسات كمية كبيرة إذا لم تكن معتادا على تناول الماء لكن ما سيهون عليك الأمر أنك ستشرب هذه الكميات في أوقات متباعدة خلال اليوم لأن شرب أكثر من كوبين دفعة واحدة سيحفز الجسم على التخلص من الماء سريعا.
ابدأ نهارك بكوب صباحي من الماء . وكوب قبل التمرين وكوب بعد الانتهاء ، ثم ثلاث أخرى مع الوجبات اليومية الثلاثة. هذا ليس صعبا. أريدك في النهاية أن تشرب ٩ اكواب من المياه، واقصد بها المياه العادية لا المياه الفوارة ولا الغازية .. المياه الصافية فقط .
-
القاعدة٤: لا تتناول الكحول 
-
لأنه حرام ( هذا مني أنا) ولأن الكحول غني بالسعرات الحرارية : ٧كالوري في ١غم ، مقابل ٤كالوري في غم البروتين والنشويات و٩ كالوري في غم الدهون. ويبطئ الكحول عملية الأيض ويحبط كل العلميات الحيوية في الجسم .
-
القاعدة ٥: لتكن طريقة أكلك واعية :
-
عندما تتناول الطعام بوعي فإنك تقطع الطريق على الطعام العاطفي. كيف يكون ذلك ؟ إذا ما تناولت طعامك بعد دراسة وتفكير في العواقب والفوائد لتناول هذا الطعام . من الضروري تقييم الأسباب التي تدفعك إلى اللجوء للطعام العاطفي وهو ردة فعل على وضع محدد مثل يوم عمل سيء آو طلبات البيت الكثيرة التي تسبب الإرهاق أو معاناة وضغوطات نفسية ومن الضروري أن تكتشف كيفية التعاطي مع المشكلة. ربما تكون مضطرا لتقييم علاقة تعيشها فتحسنها أو تنهيها ، ربما كان عليك فتح حوارات صعبة مع رئيسك مثلا، إذا لم تكن سعيدا ربما يكون عليك تغيير عملك أو تغيير الطريقة التي تمارسه فيها المهم أن تهجم على مصدر المشكلة فهذه هي الطريقة الوحيدة للقضاء عليها .
20146 views

عن أ .هناء الحكيم

اضف رد

إلى الأعلى