الرئيسية » قصص نجاح » قصة نجاح عبدالباري محمد وتخلصه من 40 كيلو
قصة نجاح عبدالباري محمد وتخلصه من 40 كيلو

قصة نجاح عبدالباري محمد وتخلصه من 40 كيلو

بدايتي كانت في يناير ٢٠١٢، كنت في السابعة عشر من عمري، كان وقتها وزني ١٢٠ كيلو من الدهون والوجبات السريعة. كنت أشرب يوميا من ٣ إلى ٥ علب من المشروب الفاشل،ديو”، وجباتي اليومية كانت لا تخلو من أحد هذه الوجبات ( البيك، كنتاكي، ماكدونالدز، أرز ودجاج أو لحم، شاورما ) وطبعن هذا أكثر ما نعاني منه جميعنا .

 BFPDHbcCIAAnzLL

مرت عليّ سنوات عدّة وأنا على هذا الروتين الفاشل ، كان وقتي ينقضي في الجلوس على الكمبيوتر ، وغيره من التكنولوجيا الحديثة التي أخذت وقتي وعقلي إلى أن أصبحت الحركة معدومة في حياتي. و في أخر سنه لي في الثانوية، أصبحت في صراعٍ دائم بيني وبين ما أنا عليه إلى أن كرهت نفسي، و أخيرا اتخذت القرار الصائب في أن أبدأ رحلة الرجيم وممارسة الرياضة بشكل يوميّ و وضعت لنفسي هدف ولن أتراجع عنه.

لم يكن هناك مَن يوجهني إلى الطريق الصحيح لرحلة الرجيم، فأصبحت أحرم نفسي من أغلبية الأكل وهذا غلط كبير في حقي وحق جسمي، كان كل همي أن أتخلص من الدهون الزائدة في جسمي، فلا ينقضي يوماً دون أن أتمم ٤٥ دقيقة أو أكثر من الرياضة.

عانيت كثيرا في هذه الرحلة، فكنت أواجه صعوبات ومشكلات بين الخروج مع الأصدقاء، حرمان الأكل، فقررت أن ابتعد عن أصدقائي قليلا وأن ألتزم بجدولي إلى أن يصبح القرار عادة لا أتخلى عنها.

وكان هناك اثنين من أصدقائي يعانون من نفس المشكلة ، ألا وهي زيادة الوزن وتراكم الدهون الضارة، أقنعتهم بأن يبدؤوا مع رياضة ودايت ولقيت تجاوب منهم أصبحنا يدا واحدة، نساند ونشجع بعضنا، وأيضا نمارس رياضتنا معا. أخيرا، وصل كل واحد مننا لمبتغاه، حصلنا على الوزن المثالي، استطعت أن أتوقف عن شرب الغازيات بتلك الكميات المهولة بل وأصبحت استبدلها بمشروبات طبيعيه، وأكلي أصبح عبارة عن مشوي ومسلوق بعد أن كان وجبات سريعة.

قديما كنت أحد متابعين كرة القدم فقط ولا أمارسها إلا في حصص الرياضة المدرسية، أما الآن فأنا من عشاقها.

وأتابعها وأمارسها يوميا وإذا أحيانا مرتان في اليوم .

وصلت لهدفي، أصبح جسمي صحي خالي من الأمراض، حصلت على  six-pack ، غيرت نمط حياتي وأكلي للأفضل.

وإلى الآن مستمر على ممارسة الرياضة والنظام الصحي وكل فترة أضع لنفسي هدف وأحققه الحمد لله .

 BFOlrVOCcAIThGT

الفضل يرجع لله سبحانه وتعالى، ثم أمي وأبي على دعمهما المستمر لي.

# نصيحتي :

لكل من يعاني من زيادة الوزن، أعيدوا النظر لحياتكم، املأوها بالصحة والنشاط والرياضة، سيعطيكم أملا وتفاؤلا وسعادة في حياتكم، وأتمنى للجميع حياة صحية.

# مقولة أثق بها :

لا يصل الناس إلى حديقة النجاح دون المرور بمحطات التعب والفشل واليأس، لكن صاحب الإرادة القوية لا يطيل الوقوف في تلك المحطات.

لمتابعتي:  حسابي في تويتر twitter-small @BarioOo

 

4100 views

عن يوسف السليمان

مؤسس الموقع ، مهتم بالتغذية والرياضة .. تخلصت من نصف وزني باتباع مبادئ بسيطة وتغيير نمط حياتي .. الدور عليك اﻵن

6 تعليقات

  1. ماشاءالله عليك ياعبدالباري , إرادة وقوة وهمة عالية لتحقيق الأهداف
    إنت اخترت الطريق الصحيق .. الصحة / الرشاقة .. الإستمتاع بالحياة , الحياة مع السمنة لاتسمى حياة أبدا .. بل معاناة واستعداد للأمراض !!
    موفق حبيبي والله يقويك ويعينك على تحقيق كل ما تصبو إليه .

  2. الأرادة الصادقة دائماً تصنع المستحيل وهذه إثبات وتأكيد على إن ارادتك الصلبة انت وصديقيك سوف تصنع منكم رجال يعتمد عليهم ويستمدون من إرادتهم مستقبلهم المشرق بأذن الله
    وفقك الباري ابني العزيز عبدالباري،،،، وإلى الأمام دائماً

  3. ما شاء الله أصرار و عزيمة ربنا يوفقك و إن شاء الله أسطر قصة نجاح أنا أيضا في التخلص من الوزن الزائد

  4. مااشاءالله يديمها عليك صحه يارب وعقبال مادون قصه نجاححححي :)

  5. الله يديم عليك الصحه والعافيه

  6. بطل و كفو عليك…بي ماشفنا السكس باك؛)
    اتغشمر..

اضف رد

إلى الأعلى