الرئيسية » قصص نجاح » ابحث عن مصدر إلهامك .. ( قصة نجاح سارة رفقي )
ابحث عن مصدر إلهامك .. ( قصة نجاح سارة رفقي )

ابحث عن مصدر إلهامك .. ( قصة نجاح سارة رفقي )

 

النهاية :

 

بـدأت “نهايتي” مع داء السمنة في اللحظة التي قررت فيها بحزم وإصرار أن أودّع ” الفاست فود ” وأغير أسلوب حياتي للأبد !

كل مصاب بالسمنة لابد وأنه قد تعرض للكثييير والكثييير من الكلمات الجارحة والنظرات القاسية خصوصا في سن مبكرة .. ولكن في بعض الحالات “كحالتي” كان تأثير هذه الكلمات إيجابي .. حيث أنني وجهت غضبي من هؤلاء “عديمي الإحساس” و “الوقحين” إلى طاقة تدفعني للعمل بجد وإغاظتهم وإثبات عكس مايقولون ، ولله الحمد نجحت هذه الطريقة

-
ماهو سر فقدان الوزن ؟!

 

فقدان الوزن يعتبر أمر معروف وبديهي لدى أغلبية السيدات .. رجيم + رياضة “وانتهينا” وللأسف لقد نفذت هذه الطريقة التقليدية قبل أربع سنوات وخسرت أكثر من ١٥ كيلو .. ولكن سرعان ماستعدتها بل وتضاعف عددها .. لأني لم أكن أعلم “بسر” فقدان الوزن !

عندما يعتاد الجسم على نظام طعام سيء ثم يتغير هذا النظام ليصبح إما صحي أو مخفف “حتى يصل الشخص للوزن المناسب” ثم (يعوووود) لنظامه السيء السابق فمن الطبيعي جداً أن (يعووود أيضا) لوزنه السابق !!
لذلك انقاص الوزن لمدة طويلة جداً يتطلب تغيير “أسلوب الحياة” من طعام وحركة وتمارين ولمدة غير محسوبة بل وإلى الأبد !

-
كيف أستمر على الرياضة والأكل الصحي ؟؟ 

 

health-sciences

عندما قررت تغيير أسلوب حياتي كنت استخدم “المحفزات” لتثبيتي على الطريق الصحيح ..
ابحث عن مصدر إلهامك ! لا تدع اليأس يتسلل إلى تفكيرك ..
كنت أشاهد أشخاصاً خسروا مايزيد عن ٥٠ كيلو بدون أي تدخل جراحي فأقول لنفسي : إن هم استطاعوا فأنا أستطيع !! وفعلا كنت بعد كل مشاهدة لهم أسرع إلى “السطح” لأجري وأتمرن وكلي أمل وحياة !

 

night-eat

 

لا يوجد أعذار :

إن كنت فعلاً تريد إنقاص وزنك فلا تتعذر بضيق الوقت ، عدم توفر مساحة في المنزل ، التعب أو الجوع ..
فكم من “مُسِن” استطاع بناء عضلات في جسده وخسر الكثير من الوزن وكم من عاملين بدوام كامل استطاعوا استغلال ساعة فقط من يومهم لجسدهم ، لذلك فهذه قاعدة ذهبية : لا للأعذار ..! صحتك أولاً ..

 

 

231157_295997397186194_965259542_n

 

المحبطين ..

 

بعض الأشخاص قد ينالهم المحبطون بكلماتهم “المليقة” كـ (لا تنحفي حلو عليكي التخن) ، (وجهك جميل) ، (كلي ماعليكي مو كويس تحرمي نفسك) ، (اليوم فري ) ٬ ….. والكثير من الجمل التي تحمل في طياتها اليأس وتخدير الضمير وتحبيط العزيمة !!
تجاهل حديثهم وتأكد بأنك “ستضحك أخيراً”

-
قصة نجاح ..

 

بعد مايقارب التسعة أشهر من الإلتزام و ترويض النفس انتقلت من عداد “التسعين” إلى عداد “الستين” وهو رقم آخر مرة رأيته على الميزان في أيام “المتوسط” .. أحمد الله على هذه النعمة و لا يوجد كلمات تصف شعوري خصوصا عند قياس ثياب كانت “صغيرة” وهي الآن “فضفاضة” ..

كتبت هذه التدوينة لأني أتمنى من كل من يعاني من هذا الداء أن يشعر بشعوري الآن .. لا يوجد أجمل من الصحة والخِفّة والنشاط ..

 

وهذه بعض النصائح السريعة و “المهمة” في رحلة نقصان الوزن :

١- التقط صورة لنفسك قبل البدء بأي شيء ، من الأمام ، الخلف والجوانب !
٢- وسع معلوماتك حول الأغذية والسعرات الحرارية لكل وجبة .
٣- استخدم “المحفزات النفسية” عند الجري والتمارين  .
٤- اجعل يوم واحد في الأسبوع يوم غير تقليدي ، وكل ماتشتهي من “الفاست فود” والحلويات بكميات معقولة . “يوم واحد فقط”!
٥- قم بقياس وزنك “يوميا” لتفادي أي زيادة .
٦- لا تحكي لأقاربك عن التغيير الذي تمر به “ليس لتفادي الحسد” إنما لتفادي الجمل المحبطة منهم ، بل دعهم يكتشفون ذلك بأعينهم.
٧- عند نجاحك وتغير شكلك قارن صورك القديمة بصورك الجديدة واستمتع بالمنظر

-
ختاماً : ” إن أردت أن ترى التغيير ٬ إبدأ الآن ”

 

 

كُتِبت بيد : سارة رفقي

8262 views

عن Sarah Rifqi

5 تعليقات

  1. سكرا لك حفزتيني لابدا انشاء الله

  2. ماشاء الله عليك ي سوسو
    بس وربي إنك قمر بكل حالاتك

  3. ربنا يبارك لك أصبحت من اشد المتابعين للموقع بس تحفيزكم لي

  4. يارب يديمها عليك من صحه ههههه لفت انتباهي انك ما شفتي وزن ٦٠ إلا أيام المتوسط انا ما اذكر الأرقام هذي وكني ولدت وأنا فوق ٩٠

    بس أن شاء الله راح أدون قصه نجاحي قريب جداً برزتي المثالي ٦٢

    لفت انتباهي

    إن كنت فعلاً تريد إنقاص وزنك فلا تتعذر بضيق الوقت ، عدم توفر مساحة في المنزل ، التعب أو الجوع ..
    فكم من “مُسِن” استطاع بناء عضلات في جسده وخسر الكثير من الوزن وكم من عاملين بدوام كامل استطاعوا استغلال ساعة فقط من يومهم لجسدهم ، لذلك فهذه قاعدة ذهبية : لا للأعذار ..! صحتك أولاً ..

  5. برافو علسكي وان شاء الله نقدر نوصل كلنا

اضف رد

إلى الأعلى