الرئيسية » إستشارات » ماهي التمارين التي تساعد على تخفيف الكرش
ماهي التمارين التي تساعد على تخفيف الكرش

ماهي التمارين التي تساعد على تخفيف الكرش

ماهي التمارين التي تساعد على تخفيف الكرش

حينما تزداد كمية الدهون بالجسم عن المعدل الطبيعي فان الدهون تتجمع في عدة مناطق من الجسم، خاصة منطقة الجذع شاملا ذلك البطن والأرداف لأنها الأماكن التي تقل فيها الحركة مقارنة بالأطراف، لذلك فان تجمع الدهون في منطقة البطن وخاصة للرجال هي محصلة نهائية لكمية الدهون بالجسم.

كان هناك جدل سابقا هل الدهون موضعية مما يعني إمكانية التخلص من الدهون في جزء معين من الجسم، ويمكن القول حينما ينظر للدهون كعمل حيوي أي من خلال إفرازها لبعض المواد الشبيهة بالهرمونات تسمى السايتوكاينز فان مخاطر هذه المواد يزداد في الشحوم المتراكمة حول البطن، ولكن حينما ينظر لمسألة تحلل الدهون واستخدامها كطاقة فان الجسم يتعامل مع دهون الجسم ككتلة واحدة. الوقت الوحيد الذي تستخدم في الدهون بشكل موضعي ولكن بدرجة محدودة هو عند التدريبات العضلية حيث يتم استخدام الدهون الموجود في العضلة والأجزاء المحيطة بها بشكل اكبر ولكن هذا لا يعني إمكانية استخدام الدهون المتراكمة تحت الجلد في منطقة معينة بعيدا عن الأماكن الأخرى بالجسم.

إذا للإجابة على السؤال التدريبات الهوائية التحملية مثل المشي الجري السباحة الدراجات هي أفضل تدريبات يمكنها المساعدة في التخلص من الدهون بما في ذلك البطن، هنا يجدر ذكر إضافة مهمة جدا وهو أن العديد من الدراسات الحديثة وجدت أن التدريبات عالية الشدة يمكن أن تساعد في التخلص من الدهون المتراكمة في منطقة البطن بشكل أفضل من التدريبات متوسطة الشدة، ولصعوبة ممارسة التدريبات عالية الشدة بشكل متواصل فان التوصيات تدعم استخدام تدريب عالية الشدة المتقطعة مثلا دقيقة تدريب مع دقيقة راحة لمدة 30 دقيقة عند شدة تعادل 80-90% من شدة الفرد القصوى، وهذا أفضل تدريب ممكن التوصية به. مع الأخذ في الاعتبار أن الأصل في التخلص من الدهون هو صرف كمية اكبر من الطاقة مع نظام غذائي صحيح، لذا لا يجب التمسك بالتدريبات المتقطعة عالية الشدة إذا كان الفرد لا يستطيع أو لا يستمتع عند تدريبها.

عندما يتخلص الفرد من الشحوم الزائدة بالجسم بدون شك أن التدريبات العضلية لها دور في تقوية الجسم وإعطاؤه الشكل الرياضي المرغوب، ويمكن إدراجها ضمن التدريبات التحملية وخاصة في مراحل متقدمة من خفض الوزن بما يساعد في حرق الدهون وتقوية الجسم وبناء الكتلة العضلية. تجدر الإشارة أن التدريبات العضلية إذا تم أداؤها عند شدة عالية وتكرار قليل فان العضلة يكبر حجمها، ولكن حينما تؤدى عند شدة متوسطة مثلا 40% من أقصى أداء ممكن (يمكن اختبار أوزان مختلفة للوصول إلى أقصى وزن يمكن أداؤه مرة واحدة) وبتكرارات عالية مثلا اكبر عدد ممكن خلال 30 ثانية مع اخذ راحة 30 ثانية ثم الانتقال إلى تدريب آخر بشكل دائري ليتم تأدية 8 تدريبات تقريبا بمعدل 3 جلسات لكل تدريب فان ذلك سيؤدي إلى حرق الدهون وتقوية عضلات الجسم حتى وان لم يكبر حجمها بشكل كبير.

9311 views

عن د. شايع القحطاني

استاذ فسيولوجيا الجهد البدني المساعد بجامعة الدمام، مهتم ببرامج اللياقة البدنية وخفض الوزن

تعليق واحد

اضف رد

إلى الأعلى